بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ

ان الحمد لله نحمده ونستهديه .من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا نسألك ياربنا أن تهدينا صراطك المستقيم وأن تيسر لنا الهدى وأن تجنبنا الضلال فى الاقوال والافعال وأن تحفظنا من بين ايدينا ومن خلفنا ونعوذ بعظمتك أن نغتال من أسفلنا ونصلى ونسلم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نور الهدى ومصباح الدجى الشافع المشفع الذى لاينطق عن الهوى ان هو الا وحى يوحى فاللهم شفعه فينا يوم قل الشفيع واجمعنا على حوضه واوردنا ورده واسقنا من يده الشريفة شربة هنيئة مرية لا نظمأ بعدها ابدا ................. ثم اما بعد .
يقول الله سبحانه وتعالى(الذين آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )  الرعد : 28
فذكر الله هو حياة الروح وانشراح الصدر وجلاء الهم والحزن به تصفو الحياة وتطيب وبه تطمئن القلوب كل القلوب ليس فقط من غرقوا فى المعاصى والذنوب ولكن ايضا العابد والعالم لذلك حث الدين الاسلامي فى مواضع كثيرة على كثرة ذكر الله فقال سبحانه وتعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذ ِكْراً كَثِيراً * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً } [الأحزاب:41-42] واعد الله للمؤمنين الذاكرين الاجر العظيم والثواب الجزيل فقال عز وجل { وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } [الأحزاب:35] وقال سبحانه: { وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ } [العنكبوت:45] وقال سبحانة وتعالى فى سورة الانفال { وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } وقال تعالى: { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ }فوالله انه لفضل عظيم أن يذكر الله الذاكرين وقد قال الله سبحانه وتعالى في حديث قدسي صحيح رواه البخاري ومسلم وغيرهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال الله تعالى: (أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم.وقد قال صلى الله عليه وسلم : « أحب الأعمال إلى الله ، أن تموت ولسانك رطب من ذِكْر الله ) رواه الطبراني وحسَّنه الألباني  .
وقال صلوات الله وسلامه عليه: { ألا أنبئكم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخيراً لكم من إعطاء الذهب والورق، وخيراً لكم من أن تلقوا عدوكم، فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا: ما هو يا رسول الله؟ قال: ذكر الله عز وجل } رواه أحمد .

ولذكر الله فضل كبير لا يناله الا الذاكرين الله والذاكرات وقد وردت ادلة كثيرة فى فضل مجالس الذكر ومنها ما أخرجه الشيخان عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لله تعالى ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قوما يذكرون الله عز وجل تنادوا هلموا إلى حاجتكم، فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء.. الحديث.
وفي آخره يقول الله تعالى:
فأشهدكم أني قد غفرت لهم، قال: يقول ملك من الملائكة: فيهم فلان ليس منهم، إنما جاء لحاجة قال: هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم.
وقال صلوات الله وسلامه عليه: { من قال سبحان الله وبحمده، غرست له نخلة في الجنة }رواه الحاكم وحسنه الترمذي وصححهوقال صلوات الله وسلامه عليه: { كلمتان حبيبتان إلى الرحمن، خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم } متفق عليه.

 

تابع رياض الجنة على فيسبوك

مشاركة مميزة

تحميل القرأن الكريم كاملاً ( مجموعة مختارة من أفضل الأصوات بصيغة mp3 )‏

ما عليك سوى الضغط على اسم الشيخ الذي تريده لتحميل المصحف مباشرة الشيخ محمد اللحيدان الشيخ نبيل الرفاعي الشيخ ياسر الدوسري الشيخ ...

اشترك فى القائمة البريدية

المشاركات الأخيرة